ترامبولين بالحامل

ترامبولين بالحامل

تتحمل اوزان عاليه

قطر متر ومتوافر مقاسات اكبر

مزودة بحامل لسهوله التمرين

اكثر امان

سوست قويه

تعمل لياقه وتخسيس للجسم

تستخدم لكافه الاعمار

فوائد الترامبولين

1- مضاعفة الخلايا البيضاء بمقدار 3 أضعاف
بعد القفز على “الترامبولين” لمدة ما بين 5 إلى 10 دقائق، ستشهد ارتفاعا هائلا في عدد الخلايا البيضاء يظل موجودا لمدة ساعة بعد انتهاء التمرين، وتعمل الخلايا البيضاء على تحسين وظائف نظام المناعة لدى الإنسان، وتقلل من احتمال الإصابة بالأمراض.

2- تنشيط الدورة الدموية وتحسين وظائف الجهاز الليمفاوي
القوة الناتجة عن القفز تحفز الجهاز الليمفاوي وتنشط الدورة الدموية بصورة فعالة في جميع أنحاء جسمك، كما أن تحسين وظائف الجهاز الليمفاوي يعني مناعة أكثر ضد الأمراض.

3- يخلص الجسم من السموم
القفز على “الترامبولين” بمثابة غسيل كامل للجهاز الليمفاوي، حيث يفرز السائل الليمفاوي الذي يعمل على التخلص من جميع السموم الموجودة في الجسم.

4- يرفع من مستوى طاقتك
مع تنشيط الدورة الدموية ووصول كميات كبيرة من الأكسجين لخلايا الجسم ستشعر بفيضان من الطاقة يغمر كل جسمك.

5- تحسين عملية الهضم
انقباض وانبساط العضلات أثناء القفز يساعد في تنظيف أمعاء الإنسان، ومن ثم يحسن من عملية الهضم في الجسم.

6- أفضل تمرين لإنقاص الوزن
القفز على “الترامبولين” لمدة 20 دقيقة يعادل الجري لمدة ساعة دون أي آثار سلبية على المفاصل، بعكس ما يحدث أثناء الجري وقفز الحبل وبقية تمارين “الأيروبيكس”.

7- الوقاية من السرطان
يساعد القفز على “الترامبولين” على تصغير حجم الأورام السرطانية، نتيجة زيادة كفاءة الجهاز المناعي في الجسم، وزيادة إفراز السائل الليمفاوي الذي يعمل على تنظيف الجسم من السموم.

8- زيادة الكثافة العظمية
القفز على “الترامبولين” يعمل على وقاية الإنسان من هشاشة العظام، التي تصيب كبار السن، حيث يؤدي القفر إلى بناء كثافة عظمية ما يعني عظام قوية.

9- يساعد على التخلص من السليوليت
يقلل القفز على “الترامبولين” من نسبة السليوليت بالجسم، نتيجة تنشيط الدورة الدموية وزيادة إفراز السائل الليمفاوي، نظرا لأن الاهتزازات الناتجة عن انقباض العضلات يدفع بالسائل الليمفاوي إلى خارج المناطق التي يتكون فيها السليوليت، ما يساعد على تقليله أو التخلص منه مع الانتظام في ممارسة التمرينات.

10- يساعد على التخلص من دوالي الساقين
مع زيادة الدورة الدموية وتدفق الدم لجميع أجزاء جسمك، يقلل القفز على “الترامبولين” من الآلام الناتجة عن التهاب عروق الدوالي.